كلية القانون والعلوم السياسية تناقش رسالة الماجستير الموسومة ب( الحماية القانونية للحريات السياسية وفقاً للنظام القانوني العراقي ) .
08/04/2021
ناقشت كلية القانون والعلوم السياسية رسالة الماجستير الموسومة ( الحماية القانونية للحريات السياسية وفقاً للنظام القانوني العراقي) للطالب ( ستار كاظم جواد حسون ) .

ناقشت كلية القانون والعلوم السياسية رسالة الماجستير الموسومة ( الحماية القانونية للحريات السياسية وفقاً للنظام القانوني العراقي) للطالب ( ستار كاظم جواد حسون ) .وتألفت لجنة المناقشة من السادة :
١- أ.د ماهر فيصل صلاح - كلية القانون والعلوم السياسية/ جامعة الانبار - رئيساً .
٢- أ.م.د أحمد فاضل حسين - كلية القانون والعلوم السياسية/ جامعة ديالى- عضواً .
٣- أ.م عبدالباسط عبدالرحيم عباس - كلية القانون والعلوم السياسية/ جامعة ديالى- عضواً .
٤- أ.م.د عماد مؤيد جاسم - كلية القانون والعلوم السياسية / جامعة ديالى- عضواً ومشرفاً .
٥- أ.م.د بلاسم عدنان عبدالله - كلية القانون والعلوم السياسية / جامعة ديالى - عضواً ومشرفاً.
تحدث الباحث في رسالته عن الازمات التي تواجهها الانظمة السياسية عموماً والانظمة السياسية العربية بشكل خاص ومنها العراق ، التي تشكل تحدياً لاستمرار واستقرار هذه الانظمة والتي شهدت العديد من الازمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتنموية مما يعيق التنمية في بلدان هذه الانظمة .
تهدف الرسالة الى اشاعة الحريات السياسية في العراق كونه امر حاسم لارتباطه بجوانب اخرى والتي تشكل مصدر قلق للسلطات الحاكمة والمواطنين في نفس الوقت وتعكس هذه الحريات نشاطاً متعدد المستويات للتوعية في المجتمع والتي لها قواعدها وأساليبها الايديولوجية والفلسفية والمتجذرة في المدارس السياسية المختلفة .
من هذه النقطة تحاول الدراسة التركيز على ان الحريات السياسية هي الضمان الاساس وشرط لا غنى عنه لنجاح التحول الديمقراطي .
واستنتج الباحث في دراسته ان الحريات السياسية هي الحل الفعال الامثل وصمام الامان بل والضروري لهذه الازمات اخذين بنظر الاعتبار وجود القواعد الاساسية من خلال الحوار السياسي المتعدد الاطراف واحترام الرأي والرأي الاخر والابتعاد عن التخندقات وعدم الاستعانة وعدم التعكز على القوة العسكرية من خلال الاذرع المسلحة والتي تتبع وتأتمر بإيعاز من الداخل والخارج ونبذ العنف والطائفية .
وخلص الباحث في دراسته الى مجموعة مقترحات في تطوير الحريات السياسية وهي :-
١- اقامة دولة القانون والمؤسسات .
٢- تعزيز قسم المواطنة .
٣- احترام حقوق الانسان وتأمين المفاهيم السياسية المتعددة .
٤- القيام بتنمية شاملة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية.
٥- ضرورة البدء بتنمية مستدامة .
٦- الاستفادة القصوى من نتائج العلم والمعرفة والاختراع وما وصل اليه العلم والتقنية الحديثة وثورة المعلوماتية والاتصالات .
٧- اشاعة الاجواء الديمقراطية وتطويرها لكي تكون حقيقية وتشمل كل المؤسسات الحكومية والمجتمع .
٨- اشاعة لغة الحوار الديمقراطي الحقيقي وتبادل اجواء الثقة المتبادلة والقبول بالاخر .